البرازيل تسجل أكثر من 100 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا في 5 أيام

وأعلنت وزارة الصحة في البرازيل 32 ألف إصابة جديدة 32 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا، خلال الـ24 ساعة الماضية، ليصل إجمالي عدد المصابين بالمرض في البلاد إلى 772 ألفًا و416 شخصًا.

وتقترب البرازيل التي تحتل المركز الثاني عالميًا بعد الولايات المتحدة، في أعداد المصابين بالمرض المميت، من تسجيل 40 ألف وفاة بسبب الفيروس، بعد تسجيل 1274 وفاة جديدة، الأربعاء.

ويبلع إجمالي عدد الوفيات نتيجة الإصابة بفيروس كورونا في البرازيل 39 ألفًا و680 حالة وفاة، بحسب الإحصائيات الأخيرة، الأربعاء.

وتعد البرازيل هي الدولة الأكثر تضررا من وباء فيروس كورونا في أمريكا اللاتينية، بينما تأتي خلف الولايات المتحدة، كثاني أكبر دول العالم في أعداد المصابين بالفيروس.

كان الرئيس البرازيلي جائير بولسونارو، أقال وزير الصحة، في أبريل نيسان الماضي 2020، بعد أسابيع من الخلاف الداخلي بشأن استراتيجية مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وكان وزير الصحة البرازيلي المقال، من أكبر مؤيدي إجراءات التباعد الاجتماعي، ودعم قرارات إغلاق المدارس والشركات، الأمر الذي وضعه في خلاف مع الرئيس البرازيلي الذي قلل من خطورة الفيروس باعتباره “ليس أكثر من أنفلوانزا صغيرة”، وحذر من تداعيات قرارات الإغلاق الاقتصادية، ووصفها بأنها قد تكون أسوأ من الفيروس نفسه.

وبينما كان الرئيس البرازيلي يضغط ضد فرض قيود صارمة، لمواجهة انتشار فيروس كورونا، شجعت حكومات الولايات والحكومات المحلية في بعض المناطق الأكثر تضررًا من المرض في البلاد، على التباعد الاجتماعي.

شاهد أيضاً

ضرب رجل أسود حتى الموت بمتجر يفجر أعمال عنف في البرازيل

هاجم أكثر من ِألف متظاهر سوبر ماركت “كارفور” في مدينة بورتو أليغري جنوبي البرازيل أمس …