البرازيل تلغي جزئيا قواعد بشأن حيازة الأسلحة عقب انتقادات

لغت البرازيل جزئيا قواعد فضفاضة بشأن حيازة الأسلحة كانت طبقها الرئيس جاير بولسونارو في وقت سابق من العام الجاري بسبب مخاوف من أن تؤدي زيادة في تملك الأسلحة إلى تأجيج العنف بدلا من منعه.

وسمح قرار تم نشره اليوم الأربعاء للمدنيين بأن يستمروا في امتلاك المسدسات والطبنجات، بينما يسمح لملاك الأراضي دون غيرهم بتملك البنادق.

كما أدخل القرار تغييرات أخرى، مثل منع الأطفال تحت سن الـ 14 من ممارسة الرماية كرياضة وزيادة عدد الذخائر المحظور بيعها.

وبموجب المرسوم الذي نشره الرئيس بولسونارو في كانون ثان/يناير، تم السماح للمواطنين بامتلاك ما يصل إلى أربعة مسدسات .

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، خفف الرئيس القيود المفروضة على واردات الأسلحة وزاد من كمية الذخيرة التي يمكن للمواطن شراؤها.

وتعرضت القواعد الجديدة لانتقادات من حكام الولايات ومنظمات حقوق الإنسان وبعض القائمين على السلطة القضائية.

يذكر أن البرازيل هي إحدى الدول الأكثر عنفا في العالم، حيث شهد العام الماضي وحده مقتل أكثر من 51 ألف شخص.

وتعهد السياسي اليميني المتطرف بولسونارو الذي أدى اليمين الدستورية في الأول من كانون ثان/ يناير بتسليح السكان لاستعادة القانون والنظام.

شاهد أيضاً

ضرب رجل أسود حتى الموت بمتجر يفجر أعمال عنف في البرازيل

هاجم أكثر من ِألف متظاهر سوبر ماركت “كارفور” في مدينة بورتو أليغري جنوبي البرازيل أمس …

اترك تعليقاً