البرازيل تهدد بمغادرة ميركوسور حال فوز اليسار فى الأرجنتين

حذر وزير الاقتصاد البرازيلى باولو جيديس من أنه إذا عادت البيرونية- التى تمثل المعارضة منتمية لتيار يسار الوسط – إلى السلطة السياسية فى الأرجنتين ولم تصاحب الخط الليبرالى الحالى للسوق الجنوبية المشتركة (ميركوسور) ، فإن العملاق الأمريكى الجنوبى قد يترك تلك الكتلة الإقليمية.
ووفقا لقناة “تيلى سور” الفنزويلية فقد هدد جيديس خلال المؤتمر السنوى العشرين لبنك سانتاندير فى مدينة ساوباولو “ميركوسور هى وسيلة لنا لفتح الاقتصاد، وإذا وصلت كريستينا كيرشنر إلى الحكومة، فنترك ميركوسور “.
وأكد الوزير الليبرالى اليمينى  أن عدم الاستقرار المالى للأرجنتين يجب ألا يؤثر على الاقتصاد المحلى. “منذ متى تحتاج البرازيل إلى النمو؟”
وكان  الرئيس البرازيلى “جاير بولسونارو”  موجها حديثه الى جيرانه “لا تنسوا أنه إذا عاد رعاع اليسار إلى الحكم مع عصابة كرستينا كيرشنير، وعصابة ديلما روسيف وهوجو تشافيز وفيديل كاسترو نفسها، سوف يتدفق اللاجئون على حدودنا الجنوبية من الأرجنتين كما يتدفقون اليوم من فنزويلا على حدودنا الشمالية”.
وقال بولسونارو ، الذى ينادي علنا بإعادة انتخاب ماريسيو ماكرى: “الأرجنتين غارقة فى الفوضى لأن المجرمين من اليسار بدأوا فى العودة إلى السلطة”
وحصل رئيس الأرجنتين المحافظ، ماوريسيو ماكرى، وهو حليف لرئيس البرازيل اليمينى المتطرف، جايير بولسونارو، على 32% فقط من الأصوات فى الانتخابات التمهيدية التى جرت يوم الأحد، والتى تعتبر مؤشرا مهما على اتجاهات الرأى العام قبل انتخابات الرئاسة المقررة فى 27 أكتوبر، وفى المقابل، حصل مرشح المعارضة ألبرتو فرنانديز على حوالى 48% من الأصوات.
ويشار إلى أن مرشح فرنانديز لمنصب نائب الرئيس هى الرئيسة السابقة كريستينا فرنانديز دى كيرشنر، التى تبنت سياسات حمائية أثناء توليها السلطة فى الفترة من 2007 إلى 2015

شاهد أيضاً

ضرب رجل أسود حتى الموت بمتجر يفجر أعمال عنف في البرازيل

هاجم أكثر من ِألف متظاهر سوبر ماركت “كارفور” في مدينة بورتو أليغري جنوبي البرازيل أمس …