البرازيل تسجل 1600 اصابة في يوم و الرئيس بولسونارو يواصل تحدي القيود

أصبحت البرازيل الدولة الأولى في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية حيث سجلت 1644 حالة جديد الجمعة  و تجاوزت 1،000 حالة وفاة بسبب فيروس كورونا.

خبراء في الصحة يرون ان العدد قد يفوق العدد المعلن ويرجعون السبب ان البرازيل من اقل الدول التي تعتمد اجرائات  الاختبار للكشف  والتتبع للمصابين والمخالطين حيث تاتي في المرتبعة 35 عالميا باجمالي 62,985 اختبار  في حين ان نسبة الاختبار لعدد للسكان من الاقل عالميا  296 لكل مليون فرد  ليضعها في الترتيب 121 عالميا .
الا ان  مسؤولو الصحة يقولون انة  من غير المتوقع أن يصل تفشي المرض إلى ذروته لبضعة أسابيع من الآن.

 السكان الأصليون في خطر

هناك مخاوف متزايدة من أن الفيروس قد يخرج عن نطاق السيطرة ، خاصة في المناطق الفقيرة مثل الأحياء الفقيرة والأحياء المزدحمة حيث يصعب تحقيق التباعد الاجتماعي ويفتقر إلى الصرف الصحي الأساسي ، حسبما أفاد مراسل بي بي سي في أمريكا الجنوبية ، كاتي واتسون ، من ساو باولو.

كما أن هناك مخاوف من احتمال تفشي داء المجتمعات الأصلية في البرازيل . يقول الخبراء أنهم أكثر عرضة للخطر لأن لديهم دفاعات طبيعية أقل ضد الأمراض الخارجية.

في وقت سابق من هذا الأسبوع ، توفي مراهق من السكان الأصليين في المستشفى في ولاية رورايما الشمالية ، ليصبح أول شخص يعيش داخل محمية محلية يموت.

 

فرض معظم حكام الولايات البرازيلية إجراءات الحجر الصحي ، لكن الرئيس جاير بولسونارو يواصل تحدي القيود.في تصرف غريب نزل الرئيس البرزايلي جايير بولسونارو إلى شوارع العاصمة برزايليا، الجمعة، واقترب من المواطنين وصافح واحتضن عددا منهم، ضاربا بعرض الحائط قواعد التباعد الاجتماعي لتفادي انتقال فيروس كورونا المستجد.

وأظهرت مقاطع فيديو وصور للرئيس البرازيلي وهو محاط بالمواطنين، كما صافح واحتضن بعضهم، كما لم يكن يرتدي قفازات أو قناعا طبيا.

وأظهرت مقاطع فيديو وصور للرئيس البرازيلي وهو محاط بالمواطنين، كما صافح واحتضن بعضهم، كما لم يكن يرتدي قفازات أو قناعا طبيا.

شاهد أيضاً

ضرب رجل أسود حتى الموت بمتجر يفجر أعمال عنف في البرازيل

هاجم أكثر من ِألف متظاهر سوبر ماركت “كارفور” في مدينة بورتو أليغري جنوبي البرازيل أمس …