بولسونارو يلتقي بنظيره الصيني في محاولة لموازنة العلاقات مع الولايات المتحدة

التقى الرئيس البرازيلي جير بولسونارو مع القادة الصينيين بمن فيهم شي جين بينغ في بكين، حيث يتطلع زعيم أمريكا اللاتينية إلى موازنة ميله تجاه الولايات المتحدة.

في منتدى عُقد في بكين اليوم الجمعة، قال بولسونارو إن الصين والبرازيل “ولدتا للسير معاً” وأن الحكومتين “تتماشيان تمامًا بطريقة تتجاوز علاقتنا التجارية”.

وفي نفس الحدث، قال نائب رئيس مجلس الدولة هو تشون هوا إن الصين ترغب في زيادة وارداتها من السلع الزراعية والصناعية من البرازيل، ويمكن للدولتين أيضًا تعميق التعاون في مجالات مثل البنية التحتية.

جاءت مقابلة كل من بولسونارو وشي في وقت لاحق كجزء من زيارة دولة للعاصمة الصينية تستغرق ثلاثة أيام. كما التقى برئيس مجلس الدولة لي كه تشيانغ ورئيس المجلس الوطني لنواب الشعب لي تشانشو، العضوين في المرتبة الثانية والثالثة في الحزب الشيوعي الحاكم. ومن جانبه، قال شي إن خطة الصين لتطوير العلاقات مع البرازيل من “منظور استراتيجي وطويل الأجل” لم تتغير وأن آفاق التعاون متبادل المنفعة ستتحسن، حسبما ذكرت CCTV.

وصل بولسونارو إلى بكين يوم الخميس في مواجهة سؤال يلوح في الأفق حول ما إذا كان يتعين على البرازيل السماح لشركة هواوي ببناء شبكة الجيل الخامس الخاصة بها. ينطوي هذا القرار على مخاطر إزعاج قانون الموازنة الدقيق الذي نجحت بولسونارو في إدارته حتى الآن بين الصين والولايات المتحدة، أول وثاني أكبر شركائها التجاريين

 

قال الرئيس جير بولسونارو يوم الجمعة إن 1.3 مليار صيني سيشجعون فلامنغو في نهاية نوفمبر ، عندما يلعب الفريق في نهائي كأس ليبرتادوريس ضد نهر الأرجنتيني بليت.

كما قدم بولسونارو شي إلى زي النادي ، والذي يعتبره أفضل فريق كرة قدم في البرازيل اليوم.

وقال الرئيس البرازيلي “البرازيل كلها فلامنغو وبالتأكيد سيكون مليار و 300 مليون صيني سيصبحون فلامنغو في نهاية الشهر المقبل. لذا قدم له قميصًا من أفضل فريق برازيلي في الوقت الحالي”.

شاهد أيضاً

ضرب رجل أسود حتى الموت بمتجر يفجر أعمال عنف في البرازيل

هاجم أكثر من ِألف متظاهر سوبر ماركت “كارفور” في مدينة بورتو أليغري جنوبي البرازيل أمس …