تظاهر مئات الأشخاص في عدد من المدن البرازيلية، رفضاً لإجراءات الإغلاق

تظاهر مئات الأشخاص في عدد من المدن البرازيلية، رفضاً لإجراءات الإغلاق التي اتخذتها الحكومة، لاحتواء تفشي فيروس كورونا.

وقام المتظاهرون بإعاقة حركة المرور في شوارع ريو دي جانيرو وساو باولو والعاصمة برازيليا، كما استقلوا الشاحنات والسيارات والدراجات النارية، ولف بعضهم نفسه بعلم البلاد الأخضر والأصفر، وأطلقوا أبواق السيارات، داعين حكام الولايات إلى الاستقالة بسبب الإجراءات التي أجبرت معظم الأعمال على الإغلاق لأسابيع.

وكان الرئيس البرازيلي غائير بولسونارو قد انتقد بشدة إجراءات البقاء في المنزل التي فرضتها الولايات، قائلا إن الضرر الاقتصادي يمكن أن يكون أكثر تأثيرا من المرض.

وتأتي الاحتجاجات بعد أقل من يوم على إعلان الرئيس البرازيلي إقالة وزير الصحة، الذي كان يعزز إجراءات العزل.

وفي ريو دي جانيرو، شاركت حوالي مائة مركبة في إعاقة حركة المرور، حيث طافت في جادة أتلانتيكا، على طول شاطئ كوباكابانا الشهير والمغلق مؤقتا

شاهد أيضاً

ضرب رجل أسود حتى الموت بمتجر يفجر أعمال عنف في البرازيل

هاجم أكثر من ِألف متظاهر سوبر ماركت “كارفور” في مدينة بورتو أليغري جنوبي البرازيل أمس …