رئيس البرازيل يهاجم الرئيس السابق لولا دا سيلفا فور خروجه من السجن

هاجم الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو منافسه السياسي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا على تويتر اليوم السبت بعد الإفراج عن الزعيم اليساري السابق مما ينبئ بانقسامات سياسية عميقة في البلاد خلال الأيام القادمة.

وقال بولسونارو إن لولا الذي رأس البرازيل بين عامي 2003 و2010 ”وغد“ داعيا أنصاره إلى الالتفاف حول السياسة اليمينية للحكومة مضيفا أن عليهم ألا يسمحوا بخروج ”المرحلة الجديدة من انتعاش البرازيل“ عن مسارها.

وكتب على تويتر ”يا عشاق الحرية والخير نحن الأغلبية. بدون وجود من يرشد ويوجه تصبح أفضل القوات مجرد فرقة تطلق النار في كل اتجاه بمن في ذلك الأصدقاء“.

وأضاف ”لا تقدموا ذخيرة إلى الوغد الذي هو حر مؤقتا لكنه غارق في الأخطاء“ وذلك دون أن يذكر لولا بالاسم.

وأمر قاض بإخلاء سبيل لولا يوم الجمعة بعد أن أصدرت المحكمة العليا حكما أشمل بإخلاء سبيل المسجونين في قضايا جنائية بعد خسارتهم الاستئناف الأول.

أطلق الجمعة سراح الرئيس البرازيلي السابق لولا دا سيلفا بعد أن أمر القضاء بإخلاء سبيله في ضوء قرار اتخذته المحكمة العليا الخميس. وأوضح القاضي الموكل بالقضية أنه لم “يعد هناك أي أساس لتنفيذ العقوبة”. وكان لولا قد اعتقل في أبريل/ نيسان 2018، ونفذ عقوبة بالسجن تجاوزت العام ونصف العام بسبب توجيه المحكمة له تهم فساد.

خرج الرئيس البرازيلي السابق لويس ايناسيو لولا دا سيلفا من السجن امس الجمعة وكان في استقباله حشد من أنصاره اليساريين في كوريتيبا (جنوب) بعد سجنه لأكثر من عام ونصف عام.

وخرج لولا، البالغ من العمر 74 عاما، سيرا من مقر الشرطة الفدرالية حين كان مسجونا بعد إدانته بالفساد وعانق أنصاره وحياهم بقضبة مرفوعة، بحسب مراسلي وكالة الأنباء الفرنسية.

وقضت محكمة برازيلية الجمعة بالإفراج عن الرئيس البرازيلي السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا لتؤكد بذلك قرارا اتخذته المحكمة العليا الخميس، وأطلعت وكالة الأنباء الفرنسية على أمر الإفراج.

وأوضح القاضي في أمر الإفراج أنه لم يعد “هناك أي أساس لتنفيذ العقوبة” بسبب قرار المحكمة العليا وضع حد لاجتهاد قضائي يتيح السجن مع صدور أول حكم أمام الاستئناف، حتى لو لم يتم استنفاد كل الطعون.

واعتقل لولا في أبريل/نيسان 2018، وينفذ عقوبة بالسجن ثمانية أعوام وعشرة أشهر بتهمة الفساد، ويصر على براءته.

شاهد أيضاً

ضرب رجل أسود حتى الموت بمتجر يفجر أعمال عنف في البرازيل

هاجم أكثر من ِألف متظاهر سوبر ماركت “كارفور” في مدينة بورتو أليغري جنوبي البرازيل أمس …