سفير البرازيل الجديد ووزير الخارجية السابق “أنطونيو باتريوتا” يستلم مهام عملة الجديد في القاهرة

وصل الدبلوماسي ووزير الخارجية السابق “أنطونيو باتريوتا”، يوم الجمعة الماضي إلى القاهرة، لتولي مهام عمله بالسفارة البرازيلية في القاهرة.

تصريح للسفير “أنطونيو باتريوتا” له قال “إن أجندة الشراكة الاقتصادية – التجارية بين مصر والبرازيل تمر بمرحلة واعدة للغاية مع دخول اتفاقية التجارة الحرة ما بين مصر وتكتل الميركوسور حيز التنفيذ منذ سنة 2017″، مستشهدًا بالوقائع التي أدت إلى تعزيز العلاقات التجارية ما بين البلدين، كالزيارة التي قامت بها وزيرة الزراعة والثروة الحيوانية والتموين “تيريزا كريستينا” إلى مصر في سبتمبر الماضي، ونمو التبادل الاقتصادي خلال السنوات الأخيرة.

كما أضاف السفير البرازيلي: “في الوقت الحالي ترجح كفة الميزان التجاري لصالحنا بنسبة عالية وعلمت أنه خلال زيارة الوزيرة تيريزا كريستينا وزيرة الزراعة والثروة الحيوانية والتموين البرازيلية للقاهرة في سبتمبر الماضي أبدت استعداد بلادنا لإستيراد الثوم والعنب وبعض السلع الأخرى من مصر”.

وتابع: “سيكون منصبي هذا ملائمًا لمتابعة الديناميكية التي تعيشها إحدى أكثر المناطق تعقيدًا على الساحة الدولية”.

“أنطونيو باتريوتا” كان قد شغل منصب وزير العلاقات الخارجية في حكومة الرئيسة السابقة “ديلما روسيف”، خلال الفترة من 2011 حتى 2013 حيث عُين بعد ذلك سفيرًا للبرازيل لدى منظمة الأمم المتحدة، كما شغل مؤخرًا منصب السفير في روما.

وعلي الرغم من عمل باتريوتا في السلك الدبلوماسي طيلة 40 عاما إلا انه لم يخدم علي الإطلاق في القارة السمراء او في منطقة الشرق الأوسط وهو الأمر الذي دفعه علي الفور قبول مهمة العمل في مصر وذلك وفقا لتصريحات السفير البرازيلي الجديد بالقاهرة.

كما أكد السفير “باتريوتا أن الاقتصاد المصري يشهد نموًا بمعدلات مرتفعة منذ بضعة أعوام حيث يعد التحديث الاقتصادي اتجاها مفصليًا يرتكز على مشاريع طموحة، بما فيها العاصمة الإدارية الجديدة، موضحا أنه وبفضل إتفاقية التجارة الحرة المبرمة مع الميركوسور فأمام الجميع مجال واسع من الفرص القابلة للاستكشاف خاصة وأن مصر تحولت إلى الشريك التجاري الرئيسي للبرازيل في أفريقيا والعالم العربي وذلك علي حد قوله.

وأعرب السفير عن تطلعه للمضي قدمًا في رفع مستوى العلاقات بين البرازيل والدول العربية بشكل عام، وخاصة نتيجة الزيارة التي سيقوم بها الرئيس البرازيلي “جاير بولسونارو” إلى المنطقة في أواخر شهر اكتوبر الحالي، إضافة إلى الزيارة التي قامت بها وزيرة الزراعة “تيريزا كريستينا“، والزيارة التي يعتزم الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط القيام بها إلى البرازيل في عام 2020.

شاهد أيضاً

ضرب رجل أسود حتى الموت بمتجر يفجر أعمال عنف في البرازيل

هاجم أكثر من ِألف متظاهر سوبر ماركت “كارفور” في مدينة بورتو أليغري جنوبي البرازيل أمس …